عن المرشح

عن المرشح محمد ولد الغزواني

منذ أشهر و الإسم الأكثر تداولا في منصات التواصل الاجتماعي اسم المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.
تفق جُلُ المتابعين موالاة ومعارضة على الثناء على أخلاقه وحسن تعامله وإدارته لدفة قيادة الجيش طيلة الفترة المنصرمة رغم كل المطبات والصعوبات .
‎ ينتمى المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني لبيئة علم وتربية ولمحيط اجتماعي وروحي , صاحبت بصماته الرجل في مسيرته الإدارية , وكان لها الحضور الكبير في أول ظهور إعلامي وسياسي له
‎في آواخر سبعينات القرن المنصرم دخل محمد ولد ‎الشيخ محمد أحمد ولد الغزوانى مع مجموعة من الشباب من جيله الجيش وتدرج الرجل في المناصب العسكرية من قائد فصيلة في بداية الثمانينات إلى مرافق عسكري للرئيس آواخر الثمانينات , ثم مدير للأمن في الفترة الانتقالية فقائد للجيش طيلة العشرية الأخيرة قبل أن يختتم مساره بوزارة الدفاع

 

رغم كونه كان فاعلا وشريكا في الحكم طيلة العشرية الأخيرة

فلم يعرف عن الرجل أي خلاف أو صراع أو قطيعة مع أي من أطراف الساحة السياسية رغم حساسية منصبه وما حدث من أحداث كانت تدفع الجميع إلى مواقف صدامية
،‎ ,,وتقسمهم إلى فسطاطين ومعسكرين نقاط التصادم بينهم تقصى آفاق التعاون والتوافق أحرى الإجماع
.
‎ كانت ردود فعل نواب الشعب إيجابية حين قدم لهم المرشح مصحوبا بكل قادة المؤسسة العسكرية مشروع ميزانية وزارته وكانت تلك الجلسة من الجلسات النادرة للجان التي تنتهى دون أن يكون تصادم أو مشادات بين الوزير ومستقبليه من النواب , كانت إجاباته على أسئلة ومداخلات نواب المعارضة موضوعية ومؤدبة تتسم بالإنصاف وتبتعد عن الإقصاء وتقر بمواضع النقص وتتعهد بمعالجة كل الاختلالات,
‎رسم الرجل حينها صورة حسنة لدي معظم النواب الحاضرين سواء في الأغلبية أو المعارضة وأعطى صورة أخرى للعسكري الذي يُنصتُ ويُقـوِمْ ويحترم محدثيه حتى لو اختلفو معه سياسيا…
أحمدو محمد الحافظ النحوي http://www.aqlame.com/article40234.html
 

للتوصل بأحدث الأخبار ، اشترك في القائمة البريدية

جديد الأخبار